غاياتنا

العلاج


في المناطق النائية التي تعاني من شده الفقر وشح الموارد الأساسية و غياب البنية التحتية لتوفير الرعاية الصحية، يصعب على الحكومات توفير الرعاية اللازمة لمكافحة العمى. لذلك تقوم المخيمات العلاجية المتنقلة بتوفير الرعاية الصحية المطلوبة لمساعدة المحتاجين عبر توفير العمليات الجراحية و الأدوية و النظارات وفقا لمعايير عالمية لضمان الجودة و الدقة في العمل. كما أن دور المخيمات العلاجية لا يقتصر على توفير العلاج بل يشمل أيضا تدريب الأطباء المقيمين في تلك المناطق و توعية المتطوعين من المدرسين وطلبة المدارس في مجال الوقاية من مسببات العمى. يحتوي المخيم على الأجهزة و المعدات الجراحية كما يحتوي على كميات من الأدوية و النظارات اللازمة. وعادة ما يقيم الطاقم الطبي في المخيم لمدة 5 أيام.

الوقاية


تمنح برامج الوقاية من العمى والإعاقة البصرية فرصا لتحسين ظروف معيشة الفرد حيث أنها تمكنه من أن يصبح عضوا فعالا ومنتجا وقادرا على المساهمة في تنمية مجتمعه. من خلال برنامج عيادة العيون المتنقلة و برنامج القضاء على التراخوما، تتاح الفرصة للفحص المبكر والعلاج للوقاية من أمراض الإعاقة البصرية.

التعليم


وفرت مؤسسة نور دبي التدريب لأطباء العيون والعاملين في الرعاية الصحية الأولية والممرضين والمعلمين والمتطوعين والأهالي كل في تخصصه من أجل الوقاية من العمى. ويعد هذا التدريب مهم جدا لضمان استمرارية الجهود المبذولة للكشف المبكر عن الأمراض المؤدية للإعاقة البصرية و يضمن التكاتف بين جميع فئات المجتمع. و من خلال تثقيف العاملين في الرعاية الصحية الأولية والمعلمين والأمهات تستطيع هذه الفئة تحديد العلامات المبكرة التي قد تؤدي إلى العمى لدى الأطفال و بذلك يمكن تحويل الحالة للطبيب المختص في الوقت المناسب. لذا، تثقيف المجتمع بأكمله خطوة أساسية وهامة في مجال الوقاية من العمى في العالم