Donate

قصص نجاح

Image

ماجد بن محمد يحضر فعالية لتعزيز الوعي بالوقاية من العمى والإعاقة البصرية

الاربعاء اكتوبر 02,2013

"ريل سينما" تتعاون مع "مؤسسة نور دبي" في حملة عالمية

دبي، الإمارات العربية المتحدة،  3أكتوبر 2013: حضر سمو الشيخ ماجد بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس هيئة دبي للثقافة والفنون، مساء أمس الأربعاء فعاليات اطلاق الحملة العالمية التي تقيمها كل من "ريل سينما"، وجهة الترفيه السينمائي الرائدة في الدولة والتي تديرها شركة "إعمار لتجارة التجزئة"، بالتعاون مع مؤسسة نور دبي. وتستمر الحملة على مدى ثلاثة أشهر لتعزيز الوعي وجمع التبرعات لصالح علاج العمى والوقاية منه على المستوى العالمي.

 كما شاهد سموه عرض الفيلم القصير "الشافي"، وهو واحد من أبرز الفعاليات التي تضمنتها الحملة والمقتبس عن قصة طبيب يمارس مهنته في المناطق النائية، ليتعرف المشاهدون على الجهود الاستثنائية التي تبذل لمكافحة الإعاقات البصرية في المجتمعات المستحقة.

 يذكر أنه قد تم إطلاق "مؤسسة نور دبي" الخيرية عام 2006 من قبل صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، للمساهمة بدور حيوي في القضاء على مسببات العمى وضعف البصر اللذين يمكن تجنبهما حول العالم.

وبمناسبة اليوم العالمي للإبصار الذي يصادف 10 أكتوبر 2013، نظمت "ريل سينما" عدداً من الأنشطة في "دبي مول"، بما في ذلك فحص مجاني للعينين. ويعتبر فحص العينين مفيداً للتشخيص المبكر عن أعراض أحادية الرؤية، التي غالباً ما لا يدرك الأشخاص إصابتهم بها لحين مشاهدتهم لفيلم ثلاثي الأبعاد. وبالإضافة إلى التبرعات المالية، يمكن لزوار السينما المساهمة بجمع التبرعات من خلال شراء كومبو "نور" الخاصة من المأكولات والعصائر في "ريل سينما".

بهذه المناسبة قالت ميثاء الدوسري، الرئيس التنفيذي للعمليات في "إعمار لتجارة التجزئة": "كشفت منظمة الصحة العالمية أن نحو 80 بالمئة من إصابات العمى في العالم قابلة للعلاج في حال الكشف المبكر عن الإصابة وتقديم العلاج المناسب. وتتشرف ’ريل سينما‘ بدعم مؤسسة ’نور دبي‘ في مساعيها الرامية إلى تعزيز الوعي بالأمراض البصرية وتشجيع أعداد أكبر من الناس حول العالم على إجراء الفحوصات الوقائية واتخاذ كافة التدابير اللازمة في حال التشخيص بإصابة ما. ونظراً لأن السينما هي من أكثر وسائل الترفيه شعبية في دبي، فإننا على ثقة بأن هذه الشراكة ستتيح لنا التواصل بصورة أكثر فعالية مع شرائح واسعة من الجمهور، بما يعزز الوعي حول الاضطرابات البصرية ويسلط الضوء على الجهود الاستثنائية التي تبذلها مؤسسة ’نور دبي‘ في هذا المجال عالمياً".

وبدورها قالت الدكتورة منال تريم، المدير التنفيذي وعضو مجلس إدارة مؤسسة "نور دبي": "تعتبر استدامة البرامج التوعوية من أهم التحديات التي تواجه المؤسسات الخيرية في شتى المجالات. ولا شك بأن فيلم ’الشافي‘ ليس مجرد فيلم قصير عن الطب، بل هو احتفالية بقصة نجاح تكاملت فيها عوامل تطوير الموارد البشرية والتواصل الفعّال. ومن بين جميع المبادرات والحملات التي تنظمها ’نور دبي‘ سنوياً على المستوى العالمي، فإن النجاح الأكبر يتحقق من خلال الاستثمار المستمر في البرامج التدريبية والتعليمية. ويعتبر تمكين الأطباء من تقديم العلاج للمحتاجين حتى بعد انتهاء الحملة عنصراً أساسياً في استمرارية واستدامة العمل الخيري. ونحن على ثقة بأن ’ريل سينما‘ ستقدم منصة نموذجية لإجراء الفحوصات ونشر الوعي العام والتواصل مع الناس للمساهمة في الوقاية من مختلف أنواع الإعاقات البصرية".

وفي خطوة تهدف إلى تسليط الضوء على التحديات التي يواجهها المصابون بالإعاقات البصرية، ستعمل "ريل سينما" على توزيع منشورات ونظارات مصنوعة من الورق لتعريف الزوار بالآثار الجانبية للإصابة بمرض إعتام عدسة العين (الكتاراكتا). كما ستعرض فيديوهات من مؤسسة "نور دبي" على مختلف الشاشات التي تتوزع في المناطق العامة في "ريل سينما" لنشر الوعي وتعزيز اهتمام الجمهور بالمؤسسة.

ويعتبر اليوم العالمي للإبصار حدثاً سنوياً يهدف إلى تعزيز الوعي العالمي حول العمى والإعاقات البصرية، بما ينسجم في المضمون والأهداف مع تطلعات مؤسسة "نور دبي" نحو التركيز على البرامج العلاجية والوقائية والتعليمية التي تساهم في العلاج والحماية من الإعاقات البصرية في الدول النامية على المستويين الإقليمي والدولي.