Donate

قصص نجاح

Image

منصور بن محمد بن راشد يفتتح معرض "آرت فور سايت" لـنور دبي

الجمعة مايو 23,2014

دبي في 23 ابريل / افتتح سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس اللجنة العليا لحماية حقوق الأشخاص ذوي الاعاقة اليوم المعرض الخيري السنوي الرابع "آرت فور سايت" لمؤسسة نور دبي بنادي دبي للسيدات.

ونظمت مؤسسة نور دبي المعرض هذا العام بالتعاون مع المكتب الثقافي لسمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم رئيسة مؤسسة دبي للمرأة رئيسة نادي دبي للسيدات.

حضر افتتاح المعرض سعادة منى غانم المري المديرة العامة للمكتب الإعلامي لحكومة دبي رئيسة مجلس إدارة مؤسسة دبي للمرأة و نخبة من الفنانين الإماراتيين والعرب والعالميين ممن تبرعوا بريع لوحاتهم وتحفهم الفنية للمزاد الخيري بهدف دعم مشاريع وبرامج مؤسسة نور دبي لمكافحة العمى عالميا.

واستمع سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد خلال جولته في المعرض الذي يشارك به 33 فنانا من داخل وخارج الدولة إلى شرح مفصل من الدكتورة منال تريم عضوة مجلس أمناء مؤسسة نور دبي الخيرية والمديرة التنفيذية حول أهداف المعرض والنجاحات التي حققتها الدورة السابقة للمعرض والمشاريع التي تعتزم مؤسسة نور دبي الخيرية القيام بها خلال الفترة المقبلة لمكافحة العمى بمختلف دول العالم التي تحتاج لمثل هذه البرامج.

ولفتت الدكتورة منال تريم إلى ان المعرض هذا العام سيدعم مشاريع نور دبي في الدول النامية وأبرزها مشروع مكافحة التراخوما في أثيوبيا الذي سيعالج 18 مليون شخص على مدى ثلاث سنوات ومشروع فحص النظر لسكان الإمارات الشمالية في الدولة.

وفي هذه المناسبة أكدت سعادة منى غانم المري ان استضافة معرض "آرت فور سايت" الرابع بالتعاون مع المكتب الثقافي جاء بتوجيهات من سمو الشيخة منال بنت محمد التي تحرص على مواصلة دعم المبادرات الإنسانية والمشاريع الخيرية في داخل دولة الإمارات وخارجها وتسخير الفن في خدمة الحياة والإنسان .

وقالت "تجسد فكرة معرض آرت فور سايت رؤية سمو الشيخة منال التي ترى بأن العمل الفني يتجاوز إطار اللوحة ليعبر الحدود في خدمة القضايا الإنسانية بالغة الأهمية.. ومن خلال تضافر جهود مؤسسة نور دبي مع المكتب الثقافي لسمو الشيخة منال نفتح آفاقاً ونوافذ جديدة في ترسيخ ثقافة العطاء، حيث تعلمنا الأخلاق الرفيعة لقيادتنا الحكيمة بأن مد يد العون لايقتصر على شعب أو مكان ".

وأضافت إن عمل مؤسسة نور دبي يمثل قضية سامية فقد سبق وأن تم التعاون معهم من خلال مبادرة المنال الإنسانية التي أطلقتها سموها تزامناً مع يوم زايد للعمل الإنساني.

كما استعرضت الدكتورة منال تريم الجهود التي تقوم بها مؤسسة نور دبي في مجال مكافحة العمى على مستوى العالم من خلال برامجها العلاجية والتعليمية والتوعوية حيث تمكنت من مساعدة أكثر من 8.8 مليون مريض حول العالم مؤكدة على اهمية هذا المعرض الذي يعد الحدث السنوي الأبرز في دبي الذي يعنى بدعم مشاريع مكافحة العمى .

وأشارت إلى المشاركة الواسعة في هذا المعرض من قبل فناني دولة الامارات ومن بعض الدول العربية والاسلامية والعالمية بهدف دعم جهود وأنشطة مؤسسة نور دبي في معالجة مرضى العيون في مختلف دول العالم الفقيرة .

وأوضحت ان فكرة دعم الفن لبرامج مكافحة العمى تأتي من منطلق اتاحة الفرصة للفنانين للتعبير عن أهمية نعمة البصر بطريقتهم الخاصة لافتة إلى النمو الملحوظ الذي يشهده المعرض الفني خلال دوراته الرابعة من خلال زيادة مشاركة الفنانين ومحبي الفن لدعم جهود المؤسسة في مكافحة العمى .

وقالت الدكتورة منال تريم ان معرض العام الماضي سجل زياده بالمبيعات والايرادات مقارنة بمعرض عام 2012 كما حقق نموا ملحوظا في اعداد المشاركات من دولة الامارات ودول مجلس التعاون الخليجي معربة عن سعادتها بمشاركة فنانين من الامارات ومن مختلف دول العالم في المعرض الخيري الذي يعود ريعه لدعم برامج علاجية تعيد للمعوزين نعمة البصر التي حرموا منها بسبب الفقر مشيرة إلى ان الدورة الحالية للمعرض هذا العام يشارك بها 33 فنانا قاموا بالتبرع بـ39 قطعة فنية لصالح دعم جهود مكافحة العمى.

ويضم المعرض في دورته الحالية 33 فناناً قاموا بالتبرع بـ 39 قطعة فنية من ضمنهم نخبة من الفنانين الإماراتيين أمثال الشيخة لطيفة بنت مكتوم آل مكتوم ونجاة مكي ومحمد القصاب وفاطمة لوتاه .ه كما سيشارك في المعرض عدد من الشباب الموهوبين أمثال ميثاء ديميثان وخالد مزينه وحمدان الشامسي وماجد اليوسف وناصر نصرالله وعدد من الفنانين العرب ومنهم الفنانة السعودية منال الضويان والفنان السوري باسم السباعي والفنان العراقي وسام شوكت والفنان السوداني تاج السر حسن وفنانون من البحرين أمثال علي المحميد وأمينة العباسي و من تونس منهم منى الشوك والفنان السيد بالإضافة إلى عدد من الفنانين الدوليين من أهمهم الفنان الإيراني فرهاد مشيري والفنان الإسباني روبن سانشيز و الفنان البريطاني مارك بلغنتون.

وسيتطرق المعرض هذا العام الى الجانب التثقيفي حيث سيتضمن حلقة نقاش يديرها الشيخ سلطان بن سعود القاسمي حول أهمية الفن في دعم العمل الإنساني يشارك فيها رجل الأعمال بدر جعفر ومنال عطايا المديرة العامة لإدارة متاحف الشارقة والفنان السيد الذي تزين مخطوطاته الفنية منارات المساجد في تونس.