Donate

قصص نجاح

Image

طبقا للإحصائيات المتوفرة لدى منظمة الصحة العالمية حول العمى وأمراض العيون، ثبت أن الإعاقة البصرية في تزايد مستمر والمقلق في الأمر أن شخص واحد في العالم يصاب بالعمى كل خمس ثوان.

وبناءاً على هذه الإحصائيات المقلقة، كان رد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، إطلاق مبادرة نور دبي في ٣ من سبتمبر ٢٠٠٨ للعمل في مجال مكافحة العمى والإعاقة البصرية على مستوى العالم.

" طموحات هذه المبادرة كبيرة جدا تستهدف في رحلتها الأولى علاج ووقاية مليون شخص من العمى ولكن حدودها تصل إلى تخوم عالم متحرر من أمراض العيون وأطفال لا يتهددهم شبح فقدان نعمة البصر"

– محمد بن راشد آل مكتوم 

أسست نور دبي برؤية واضحة وهي عالم خال من مسببات العمى والإعاقة البصرية فقامت بتوفير برامج علاجية ووقائية وتعليمية للعلاج والوقاية من العمى وضعف البصر في البلدان النامية على المستوى الإقليمي والعالمي.

نجحت نور دبي في عامها الأول في الوصول إلى أكثر من 5.8 مليون شخص حول العالم وصدر مرسوم حكومي من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، بتحويل نور دبي من مبادرة إلى مؤسسة غير حكومية ،غير ربحية تهدف إلى القضاء على مسببات العمى والإعاقة البصرية على مستوى العالم.